چهارشنبه 5 ربیع‌الاول 1440 فارسي|عربي
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
iran
کرمانشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

تجليات الحكمة في غزليات حافظ الشيرازی

نظم القسم الثقافي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتونس ندوة فكريّة يوم السبت الموافق لتاريخ 13 أكتوبر 2018  تحت عنوان " تجليات الحكمة في غزليات حافظ الشيرازي"  بإشراف سعادة السفير الإيراني "مصطفى بروجردي" و  مدير القسم الثقافي الإيرانيّ السيد "محمد أسدي موحدّ " و بحضور أساتذة و نخب مثقفة و اعلاميون من تونس. و في هذا السياق أشرف السيد محمد أسدي موحد على افتتاح فعاليات هذه الندوة و التطرق إلى طرح أهميّة الأدب الفارسي ذو الطابع العرفاني و الإشراقي من خلال عرض مقامات التجليّ الحكميّ و العرفانيّ للشاعر الفذ حافظ الشيرازي و تبيّن أبعاد تأثيرها على الفرد و المجتمع و العالم. مضيفا أنّ تجليّات حافظ تمتاز بقيمي الخلود و العرفان مؤكدا ضمن كلمته على صدق التوجه في نقل الرسالة الأدبيّة و رفض رواسب الظاهر المتصّنع من ذلك رفض ّ التديّن الزائف.

و في الإطار ذاته أكد الأستاذ و الدكتور "عادل بالكحلة" أنّ العرفان الإيرانيّ هو نتاج الحكمة و أنّ الثقافة الإيرانية هي ثقافة عرفانية خالصة و أجاد ضمن طرحه بأمثلة من حكم حافظ الشيرازي و جلال الدين الرومي و الإمام الخميني رحمه الله مؤكدا على مدى أهمية العرفان في نظم الأشعار. هذا و يعتبر أدب حافظ الشيرازي أنموذجا انسانيا عرفانيا مثاليا مؤسسا للوحدة و الانسانيّة لذلك يعدّ أدبه الخالد مسارا نحو التأسيس لعالم تنويري يمزج بين روح التقدمية و روح الانسانية و الغزل. و ضمن نفس التوّجه أكد الدكتور "صلاح الدين الحماديّ" رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين أن شعر حافظ الشيرازي هو فلك تدور بدايته مثل نهايته من خلال التطرق إلى ماهية الخلود و ماهية الشعر العرفاني الحكمي الذي يساهم في بلورة حركيّة و جدليّة عميقة أثرت على الذات الانسانية كما تؤثر الأفلاك والكواكب على عالم الأرض، إذ إن أشعار حافظ هي مدرسة السعادة و الجمال و الصدق و الحقيقة الأزلية، فضلا عن المحبة والفناء و البقاء و طريق الخلاص إلى الرحمان و العودة إلى الله.

و ضمن تجليات الحكمة أيضا أجاد الدكتور و الكاتب "أحمد الطويليّ" بجملة من مقومات غزليات حافظ الشيرازي الملقب بـ"لسان الغيبّ" و قد أقر ضمن طرحه أنّ التجارب العرفانيّة هي نتاج علاقة ملؤها التفكير في حياة المرء والآخر و قد أنتجت هذه العلاقة ثمرة عرفانية متجليّة تلوح من خلال مدارات الكأس و الناي و النار و العود و النديم و الهجر و الوصل و الجراح و عالم الرموز و الألغاز، فضلا عن عوالم الوجود و المقامات و النظرات و القطيعة والوصل مؤكدا أنّ غزلياته هي فيض من فوائض العشق و مدار من مدارات المراد. حيث يعدّ حافظ درس في الحقيقة و درس للمثقف و أنموذج للتقوى و للمنتهى. هذا المنتهى المتجلي في قصائده اللا متناهية في الوجد و البصيرة. و ضمن هذه الفرادة الأدبيّة أشرف الدكتور "أصغر مير قدري" على التغني ببعض كلماته السابحة في العرفان و العشق كما أشرفت الدكتورة زينب الحريبي والشاعرة منى بعزاوي على ترجمة بعض غزلياته السابحة في الحكم و الرموز و الخلود و التغنيّ بها.

هذا و أكدت الدكتورة "حذامي محجوب" المختصة في الأدب و الفلسفة تقديم رؤى و تجليات مختلفة من سيرة حافظ الشيرازي احياء لذكراه الخالدة في الذاكرة الأدبية و الجماعية، حيث أشرفت على تحليل ماهيات العشق و العرفان و الجمال و النور الالهي و عرض دلالاتهم العميقة السابحة في الكونية ، كما عرضت تاريخ نشأته و نضاله بالشعر . هذا النضال الذي تأسس على رفض الظلم و التعصب و نشر السعادة و المحبة و قد اتسم شعره بالفصاحة و البلاغة لا سيّما في التعريف بماهية العشق و الحقيقة و الوحدة المطلقة. هذه المكانة بوأت لحافظ الشيرازي المقام العالي في سماء الأدب العالمي إلى اليوم حتى صار قبره في مدينة شيراز مزارا حضاريا و تاريخيا عريقا.  هذا العمق الأدبي و الثقافي و التاريخي فتح باب الجدلية و التفاعل من قبل النخب المثقفة، حيث أجادوا ببعض غزلياته و توسعوا في ذكر مقامات في عالم العرفان و هي مقامات مؤسسة للحقيقة و منافية لكل رواسب الرذيلة في النفس و الذات و المجتمع. إذ تعدّ غزليات حافظ الشيرازي بوصلة نحو التمسك بعالم الحقيقة و مسارا نحو تحقيق الخلاص و النجاة  إلى عالم الفضيلة.


19:40 - 13/10/2018    /    الرقم : 714471    /    عرض التعداد : 4







البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
ايت الله خامنه اي

دائرة المعارف الاسلامية

رياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية

الاستبيان

وكالة الانباء القرآنية العالمية

س.اي.د
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 176960
زوار اليوم : 13
زائر الصفحة : 243967
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 1.6250

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع